فيروس وبائي يودي بحياة 5 رضع في ريف حلب

قضى 5 من حديثي الولادة في منطقة الأتارب بريف حلب الغربي، نتيجة إصابتهم بفيروس “التهاب القصبات الشعيرية” الذي يصيب الأطفال في مادون سن الثانية.
وقال مدير مشفى الأتارب الطبيب عبد الرحمن عبيد مدير مشفى الأتارب لـ”زمان الوصل” إن الأطفال الّذين توفوا نتيجة الفيروس لم يتجاوز عمرهم الشهر الواحد.
وكشف “عبيد” أن 1500 طفل مصابين بالفيروس راجعوا المشفى خلال شهر، مشيرا إلى قبول حوالي 250 إلى 300 طفل في المشفى لحاجتهم إلى متابعة حثيثة للعلاج، فضلاً عن تحويل 15 طفلا إلى المشافي التركية لحاجتهم إلى تنفس اصطناعي وعناية مشددة، غير متوفرة في المنطقة.
ووصل إلى المشفى 5 حالات وفيات توفوا خارج المشفى.
ووفق عبيد فإن الفيروس ليس جديدا، ولكن بدايته جاءت مع بداية الشتاء، وشدة البرد، والعاصفة الثلجية، التي اجتاحت المنطقة وعدم توفر وسائل التدفئة عند أهل المنطقة من سكان ونازحين البالغ عددهم نحو 500 ألف نسمة.
وأشار مدير المشفى إلى أنّ حجم المعاناة كبيرة في مشفى الأتارب، بسبب عدم توفر الأدوية، والأجهزة الخاصة بعلاج هذا المرض، موضحاً أنّ الحاجة ملحة إلى تعاون وتنسيق كبير بين المنظمات الطبية والجهات المسؤولة عن العمل الطبي في المناطق المحررة.
4 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *