اتصالات بين الولايات المتحدة وسلطنة عمان بشأن الاتفاق النووي الايراني

اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالسلطان قابوس سلطان عمان الاثنين لاطلاعه على تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع إيران الأسبوع الماضي بشأن برنامجها النووي.

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما أبلغ زعيم عمان بأن الأشهر المقبلة قبل مهلة غايتها يونيو/ حزيران ستستغل في وضع التفاصيل الفنية النهائية لضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء أن أوباما أكد التزام الولايات المتحدة بالعمل مع سلطنة عمان وشركاء آخرين بالمنطقة لمواجهة “أنشطة إيران التي تزعزع استقرار المنطقة، حسب البيان.

كان مفاوضو الدول الست الكبرى وإيران أعلنوا مساء الخميس التوصل إلى اتفاق لتسوية الملف النووي الايراني.

وبموجب الصفقة، التي لم يتم الاتفاق بشأن تفاصيلها، تقلل إيران من الأنشطة النووية الحساسة مقابل رفع العقوبات عنها.

وبالإضافة إلى وقف التخصيب في منشأة فوردو، ستخفض إيران أجهزة الطرد المركزي التي تشغلها حاليا لتخصيب اليورانيوم بأكثر من الثلثين، إلى 5060 جهازا.

بالمقابل، سيتم تدريجيا تجميد عقوبات الأمم المتحدة والإجراءات الأحادية الأخرى التي اتخذها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وذلك فيما تؤكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية التزام إيران.

وهذه المرحلة الاساسية يفترض ان تفتح الطريق لاتفاق نهائي بحلول 30 يونيو/حزيران بعد مفاوضات جديدة.

 

4 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *