أوباما يهدد إيران بالعقوبات إذا خالفت الاتفاق

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في مقابلة أذيعت الثلاثاء إنه يثق في إمكانية فرض العقوبات على إيران من جديد إن هي خالفت اتفافا يقيد أنشطتها النووية.

وذكر أوباما في مقابلة مع شبكة الإذاعات العامة (إن.بي.آر) أن المفاوضين الأميركيين والأوروبيين يسعون للتوصل إلى اتفاق مع إيران يتيح إعادة فرض العقوبات دون إجراء تصويت في مجلس الأمن الدولي حيث يمكن أن تستخدم روسيا حليفة طهران حق النقض (الفيتو).

وعن العقوبات الدولية التي أعاقت الاقتصاد الإيراني قال أوباما “نحن على ثقة كاملة في أن بوسعنا أن نفعلها ثانية”. وأضاف أنه سيعاد فرض العقوبات إن تبين للمنظمة الدولية للطاقة الذرية أن طهران خالفت الاتفاق.

وبعد التوصل إلى اتفاق إطار الأسبوع الماضي يواجه المفاوضون مهلة تنقضي في 30 يونيو لإبرام اتفاق نهائي يهدف إلى منع إيران من اكتساب قدرة على إنتاج سلاح نووي.

وذكر أوباما أن إبرام اتفاق نووي قد يساعد في تعزيز العناصر المعتدلة في إيران. وأردف “إذا ظهروا في صورة من يحقق أهداف شعبه فمن المفترض أن يعزز هذا موقفهم في وجه بعض المحافظين داخل إيران”.

وقال الرئيس الأميركي إن أي اتفاق نووي لن يحل الكثير من الخلافات الأخرى بين واشنطن وطهران.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *