تفجيران في ريف حلب يوديان بحياة العشرات بينهم قياديون في “الشامية”

قضى 30 شخصا على الأقل وجرح آخرون بريف حلب الشمالي ليل الثلاثاء، بانفجار سيارتين مفخختين استهدفت إحداها اجتماعاً لقياديي “الجبهة الشامية” في مدينة مارع، والأخرى انفجرت في بلدة حور كلس بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل “زمان الوصل” في المنطقة، إن سيارة مفخخة يقودها عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” انفجرت في أحد مقرات “الجبهة الشامية” في مدينة مارع خلال اجتماع لقيادييها، ما أدى لمقتل العشرات من بينهم القائد العسكري لكتائب الصفوة الإسلامية “يحيى زكريا الحافظ” وعضو مجلس محافظة حلب الحرة “حازم الصالح”، وإصابة عدد كبير بجروح متفاوتة.

وأشار المراسل إلى أن الانفجار عقبه انفجار سيارة مفخخة أخرى في بلدة حور كلس بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، لافتاً إلى أن سيارات الإسعاف نقلت عددا كبيرا من الجرحى إلى المشافي التركية.

وتزامن ذلك مع محاولات عديدة لتنظيم “الدولة” التقدم نحو الريف الشمالي والتقدم نحو مدينة مارع والقرى المحيطة، تصدت لها الفصائل المقاتلة ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وكشف مراسلنا أن بين الجرحى، الزميل الإعلامي همام النجار الذي أصيب بجروح خطيرة في الرأس وأنحاء جسده، نقل على إثرها إلى مشفى كلس التركي لتلقي العلاج.

وفي مايلي أسماء الشهداء الذين تم توثيقهم
– يحيى زكريا الحافظ (أبو مريم).
– لؤي سليم حافظ.
– على حسين مايري.
– حازم الصالح (أبو نجيب).
– حسن عكرمة.
– على حسين النايف.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *