مجزرة جديد ..داعش يعدم 300 عراقي من العشائر

بغداد- جواد الخطيب

أعلن الشيخ نعيم_الكعود، شيخ عشيرة البونمر في الأنبار، الخميس، أن تنظيم داعش أعدم 300 سجين من أبناء العشائر الذين يشك في ولائهم له.

وأكد الكعود أن “السجناء المعدومين كان أغلبهم من عشائر البومحل بالدرجة الأساسية، ويأتي بعدهم بالعدد سجناء عشيرة الكرابلة، ومن ثم أبناء عشيرة السلمان، وأيضا هناك محتجزون آخرون تم إعدامهم من ضمن الـ 300 يعودون لقبائل متفرقة”.

وأشار شيخ البونمر، خلال اتصال هاتفي مع “العربية.نت” إلى أن “قسما من السجناء أعدم داخل الأراضي السورية، والقسم الآخر في مدينة القائم الحدودية”، مرجحاً استمرار عملية الإعدامات بعد أن شعر الدواعش بأن معركة الحسم باتت قريبة منهم.

نصف الضحايا من الجيش والنصف الآخر مدنيون

وفي سياق متصل، ذكر محافظ الموصل أثيل النجيفي، عبر تدوينة نشرها على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن تنظيم داعش الإرهابي ارتكب جريمة جديدة خلال الأيام الماضية بإعدامه 300 عراقي.

وأضاف النجيفي في تدوينته أن “نصف الضحايا هم من الجيش العراقي السابق أو من شرطة محافظة نينوى الذين لم يتمكنوا من الخروج من المحافظة، وأما النصف الآخر فمن المدنيين ممن شك داعش بأنهم معارضون لحكمه ولوجوده في نينوى”.

 

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *