بطريقة تحفظ كرامتهم .. تركيا تبدأ اعتماد بطاقات الذكية لتقديم المساعدات للسوريين

أكدت جمعية الهلال الاحمر التركي أنها بدأت العمل بالبطاقات الذكية لتوزيع المعونات الغذائية على اللاجئين السوريين في تركيا حيث يستفيد من هذه البطاقة قرابة 250 ألف سوري.

وقال لطفي أكار رئيس جمعية الهلال الاحمر التركي أن برنامج بطاقة الهلال الاحمر الغذائية ” تنفّذه الجمعية بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي للأمم المتحدة ، موضحاً ان بطاقة الهلال الاحمر عبارة عن بطاقة مساعدات ، وان الميزة الأكبر لها انها تحافظ على كرامة متلقي المساعدات ، مبيناً انها تشبه الى حدٍ ما بطاقة الائتمان المصرفي ، حيث يقوم الهلال الاحمر التركي بإضافة رصيد مالي معيّن الى البطاقة ، في فترات زمنية محددة ، وبإمكان حاملي تلك البطاقات التزوّد من المحال التجارية  التي أبرم الهلال الاحمر اتفاقيات معها  من أجل الحصول على احتياجاتهم ، مبيّناً ان احداً لن يميّز فيما اذا كان هؤلاء الاشخاص فقراء أم اغنياء ، عندما يخرجون من المحال التجارية حاملين مستلزماتهم التي حصلوا عليها .

واوضح اكار ان الهلال الاحمر يعمل على تطبيق هذا البرنامج على نطاق أوسع، في أنحاء مختلفة من تركيا، لافتاً الى ان تنفيذ البرنامج بدأ في المخيّمات التي تؤوي اللاجئين السوريين، بالتعاون مع برنامج الاغذية العالميّ للأمم المتحدة.

وذكر أكار أنه ووفقاً للتفاهم المبرم مع برنامج الاغذية العالميّ للأمم المتحدة، فإنه سيتّم تنفيذ البرنامج خارج المخيّمات، مؤكّدا وجود نحو مليون و750 ألف لاجئ سوري، وآخرين عراقيين، ومن بلادٍ اخرى، يقيمون خارج مخيّمات اللجوء، وأنهم يقيمون في تركيا بصفتهم ضيوف عليها .

 

11 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *