تبادل تجاري بين نظام #الأسد و #داعش في #دير_الزور

العربية.نت
شهدت مدينة دير الزور التي يحاصرها تنظيم داعش منذ قرابة شهرين، عملية تبادل تجاري مع نظام بشار الأسد أمس الخميس، هي الأولى من نوعها بين الطرفين، حيث شهد حي الجورة في دير الزور دخول 13 شاحنة تجارية قادمة من مناطق التنظيم في الريف، وذلك بحسب ما أكدته “حملة دير الزور تحت النار”.
وتهدف القوافل التي أرسلها التنظيم إلى داخل مناطق النظام في #سوريا إلى تحميل البالات القطنية الموجودة في أحياء المدينة، ضمن صفقة تجارية أبرمت ما بين النظام السوري والتنظيم.
وكان تنظيم داعش قد اعتقل الأربعاء الماضي قرابة 20 من عناصره في ريف دير الزور الغربي، بعد اتهامهم بتهريب الأهالي من المناطق الخاضعة له بريف دير الزور، وذلك حسب ما نقله ذات المصدر.
وقالت الحملة إن العناصر المعتقلين كانوا يقومون أيضاً بتهريب المواد الغذائية إلى #الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات النظام، والتي يحاصرها التنظيم منذ أشهر داخل مدينة دير الزور.
ويفرض تنظيم داعش حصاراً خانقاً على الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام، والتي يتجاوز عدد سكانها 200 ألف نسمة، ما تسبب في غلاء كبير بأسعار المواد الأساسية والتموينية.
كما قطع التنظيم الاتصالات الأرضية عن المدينة إثر تدميره الكابل الضوئي الخاص بالاتصالات والمار في منطقة الشولا غرب المدينة.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *