نظام الأسد ينتقم بتكثيف المجازر بعد فقدانه #إدلب

العربية.نت
أفادت الشبكة السورية لحقوق اﻹنسان أن #نظام الرئيس #بشار_الأسد كثف مجازره ضد #المدنيين في #إدلب وريفها بعد فقدانه السيطرة على المحافظة الشهر الماضي.
وبحسب الشبكة، فقد استهدفت قوات النظام المدينة ومراكزها الحيوية، كالأسواق والمساجد على نحو خاص، وبعض مدن ريف إدلب مثل: سراقب وسرمين ومعرة النعمان، بإمطار تلك المناطق بالقنابل البرميلية والصواريخ، كما سجلت حادثة استخدام #غازات_سامة.
وقبل مغادرة قوات الأسد لمدنية إدلب، قامت بــ إعدام 15 معتقلاً رمياً بالرصاص.
ووفق أرقام الشبكة الحقوقية، فإن عدد الضحايا منذ الجمعة 27 مارس الماضي، حتى اليوم الجمعة 10 أبريل، بلغ 236 شخصاً، هم 82 من مسلحي المعارضة، و154 مدنياً، بينهم 54 طفلاً، و39 امرأة.
وطالبت الشبكة بمنع طيران الأسد من التحليق فوق المناطق التي خرجت عن سيطرته، حيث “لا يحلق فوقها إلا بهدف قتل أهلها وتدمير منازلهم”.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *