بايدن: تنظيم الدولة انهزم بالعراق وانحسر زخمه

الجزيرة.نت

قال نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمس الخميس إن تنظيم الدولة الإسلامية دُحِر في كثير من مناطق العراق، وفي مدينة تكريت حُطِّمت قدرته على المناورة.
وأضاف أن لديه تقارير تفيد بانهيار معنويات التنظيم، وأنه يعمد إلى إعدام مقاتليه من الأجانب الذين يحاولون العودة إلى بلدانهم.
وتابع القول إن الآلاف من مسلحي التنظيم وقادته لقوا مصرعهم، وإن كثيراً من خطوط إمداداته دُمِّرت.
وأشار في كلمة ألقاها في جامعة الدفاع الوطني بواشنطن الخميس، إلى أن هجوم تنظيم الدولة الإسلامية على شمال العراق الصيف الماضي وحَّد الفصائل المتخاصمة في البلاد في قتالها ضد “عدو مشترك”.
واستدرك قائلاً “لا أريد أن أرسم صورة وردية فلا يزال أمامنا قتال طويل. غير أن فكرة عدم إمكانية هزيمة التنظيم قد تحطمت وهذا هو المهم في الأمر”.
وعرض بايدن تقييماً وصفته وكالة رويترز بالمتفائل عن المواجهة مع تنظيم الدولة في العراق، وذلك قبل لقاء مرتقب بين الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في واشنطن الأسبوع القادم.
“بايدن: من سخرية الأقدار أن داعش ساعد العراق فعلا على تشكيل حكومته، داعش نفسه الذي كان يرمي إلى تمزيق أوصال العراق وإنشاء خلافة هو الذي وحد العراقيين حقا”
وقال بايدن إن العراق أصبحت له اليد الطولى في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية منذ استيلاء التنظيم على أراضٍ في العراق وسوريا، وإعلانه دولة الخلافة قبل ثمانية أشهر.
وأضاف قوله مستخدما اختصار الاسم القديم للتنظيم إن سيناريوهات أسوأ مصير وهو تفكك العراق ما زالت قائمة، لكن في الواقع “زخم داعش في العراق توقف وفي كثير من الأماكن انحسر”.
وقال بايدن إن “من سخرية الأقدار أن داعش ساعد العراق فعلا على تشكيل حكومته. داعش نفسه الذي كان يرمي إلى تمزيق أوصال العراق وإنشاء خلافة هو الذي وحد العراقيين حقا”.
وأشاد بايدن بالعراقيين قائلا إنهم “لا يرغبون في الانجرار إلى صراعات إقليمية ولا أن يتحكم فيهم أحد. كما أنهم لا يريدون أن يكونوا دُمى يحركها أي أحد في المنطقة”.
وقال إن قوات الحكومة العراقية حققت مكاسب كبيرة في ساحة المعارك بدعم من الضربات الجوية للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، منها 1300 ضربة جوية نفذها الجيش الأميركي وحده.
وحث بايدن القادة العراقيين على مواصلة التوافق في مواجهة الانقسامات الطائفية المعقدة، وألا يفقدوا الإحساس بالضرورة السياسية التي جمعتهم حتى الآن.
المصدر : الجزيرة,الفرنسية,رويترز

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *