قوات الأسد تتلف ملايين الليرات قبل انسحابها من إدلب

أقدم نظام بشار الأسد على إتلاف ملايين الليرات في فرع البنك المركزي بمدينة إدلب، قبل انسحابه منها تحت ضربات “جيش الفتح” أواخر الشهر الفائت، منعا لاستفادة المعارضة من تلك الأموال.

ونقلت وكالة الأناضول عن أحد عناصر حركة أحرار الشام ويلقب “أبو محمد”، قوله إن الثوار عثروا على أوراق نقدية بالملايين من فئة الألف ليرة داخل فرع البنك المركزي بإدلب لدى اقتحامه، لكنهم فوجئوا بأن كل ورقة من تلك الأوراق كانت مثقوبة 4 ثقوب كبيرة، في خطوة تهدف لإتلافها والحرمان من تداولها.

ورجحت مصادر في المعارضة “إقدام عناصر النظام على هذه الخطوة كإجراء احترازي قبل أيام من انسحابها من المدينة مع استشعاره خطر سقوطها بيد المعارضة”، مشيرة إلى أن “النظام ربما لجأ إلى هذه الطريقة بدلا من تفريغ البنك حفاظاً على معنويات عناصره في المدينة، كما أن إتلاف الأوراق وطباعة أوراق أخرى بدلاً عنها أسهل وأكثر أمنا من نقلها خارج البنك، وما قد يترتب على ذلك من تعرضها للسرقة حتى من عناصر النظام أنفسهم”.

5 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *