شباب يغنون لأطفال القابون المحاصر ويرقصون معهم

العربية نت- 11 ابريل 2015

هناك في القابون بدمشق ثمة أطفال نسوا معنى الحياة، بعبشون داخل حصار فرضه النظام السوري عليهم، ربما بات شكل حياة الطفولة بعيدة عن أذهانهم، ولا ينسى السوريون المجازر التي ارتكبت في القابون المحاصر، ولا يزال سكانه يعيشون في الداخل محاولين الدفاع عن حياتهم وإرادتهم بأن يبقوا على قيد الحياة.

العربية نت تواصلت مع “ورد” أحد أعضاء الفريق وتحدث لها عن مجموعة من الشباب والشابات، اجتمعنا تحت اسم فريق ورد دمشق وحاولنا مساعدة أطفال القابون المحاصر على نسيان الحصار لدقائق، تلك الدقائق ستبقى في ذاكرة الأطفال لسنوات.

فريق ورد دمشق  هم “ورد ومنير وأبو باسم وجوانا ووسام” موزعين في عدة أماكن في العالم، ولكن أبو باسم لا يزال في القابون، وضمن النشاط المدني الذي نظمه هؤلاء الشباب وزعوا حوالي 1000 هدية على 1000 طفل قابوني، ويبدو الرقص والغناء والسعادة ظاهرة على وجوه الجميع.

5 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *