حلب.. الدفاع المدني يحذر السكان من حملة براميل جديدة، بعد يوم دموي أسفر عن 50 شهيدا

حلب – زمان الوصل
طيران النظام استهدف اليوم أكثر من 6 أحياء في حلب – ناشطون
وجهت مديرية الدفاع المدني في حلب عصر اليوم السبت، نداء لجميع سكان المدينة طالبتهم خلاله بالتزام منازلهم والطوابق السفلية حرصا على سلامتهم، موضحة أن النظام سيقوم بقصف تجمعات المدنيين والأسواق والأماكن العامة.

وقال مصدر من الدفاع المدني في حلب لـ”زمان الوصل”، أن معلومات مؤكدة وردت لمديرية الدفاع المدني تفيد بإطلاق النظام حملة براميل جديدة على الأحياء الخارجة عن سيطرته، وأن الهدف منها إفراغ المدينة من سكانها، لاسيما بعد أن شهدت الأحياء المحررة موجة نزوح عكسية من تركيا والمخيمات الحدودية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وبدأ النظام حملته الجديدة بقصف عنيف على العديد من أحياء حلب المحررة، حيث ارتفعت حصيلة الشهداء الذين قضوا جراء استهدف حي “المعادي” الواقع في منطقة حلب إلى أكثر من 35 شخص جميعهم من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وقال رئيس الطبابة الشرعية لـ”زمان الوصل”، أنه ورد إلى مقر الطبابة الشرعية 15 جثة و”كيس أشلاء”، تم إحضارهم من قبل فرق الدفاع المدني من حي المعادي، مشيراً إلى أن بعض الجثامين كانت متفحمة؛ ما حال دون التعرف على أصحابها.

وغصت المشافي الميدانية في مدينة حلب اليوم السبت بالقتلى والجرحى، وقد صرح مصدر طبي لـ “زمان الوصل” أن عدد الشهداء الذين قضوا اليوم تجاوز 50 شخصا، بينهم نساء وأطفال.

وأشار المصدر إلى وجود عشرات الجرحى في المشافي الميدانية، وقد نقل عدد منهم إلى مشافي تركيا لتلقي العلاج، في ظل النقص الحاد بالعناصر الطبية المؤهلة.

وقال مراسل “زمان الوصل” في حلب، إن طيران النظام استهدف منذ صباح اليوم أكثر من 6 أحياء بالبراميل المتفجرة والصواريخ، مخلفا عشرات القتلى والجرحى، معظمهم قضوا إثر استهداف “سوق الخضرة” في حي المعادي.

أسماء بعض الشهداء الذين وصلوا إلى إحدى المشافي الميدانية من مجزرة المعادي:
1- مجهول الهوية طفل (15 سنة)
2- مجهول الهوية شاب (40 سنة)
3 – أحمد بشع (60 سنة)
4- عبد المنعم عاصي (35 سنة)
5- الطفل محمد بشع (12 سنة)
6- حميد المحمد (50 سنة)
7- كريم المحمد (20 سنة)
8 – الطفل عبد الكريم المحمد (6 سنوات)
9- أمينة عثمان (50 سنة).

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *