حلب.. النظام “يبرمل” الأحياء المحررة، ويتهم “المسلحين” بقصف السليمانية

حلب – زمان الوصل
قضى 10 مدنيين على الأقل وجرح آخرين نتيجة سقوط برميل متفجر في حي المعادي بمدينة حلب ظهر اليوم السبت، فيما كثف نظام بشار الأسد غاراته الجوية وقصفه المدفعي على الأحياء الخارجة عن سيطرته.

وقال مراسل “زمان الوصل” في حلب، إن قوات النظام استهدفت السوق الشعبي في حي المعادي بحلب بالبراميل المتفجرة، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، في حين أطلق ناشطون نداءات استغاثة للدفاع المدني وفرق الإنقاذ لإجلاء العالقين تحت الأنقاض.

واستهدف الطيران المروحي عدة أحياء أخرى بالبراميل المتفجرة، منها حي المرجة والهلك وسيف الدولة ومناطق أخرى، ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

بالمقابل بثت قنوات الإعلام التابع للنظام صوراً وتسجيلات قالت إنها من حي السليمانية الذي يقطنه مسيحيون ويقع كلياً تحت سيطرة قوات النظام.

وأظهرت الصور حجم الدمار والأضرار التي خلفها سقوط صاروخ “محلي الصنع”، اتهم النظام “المعارضة المسلحة” بإطلاقه من المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وقبيل نشر هذا الخبر، أفاد مصدر طبي لـ “زمان الوصل” بارتفاع حصيلة الضحايا في مجزرة حي المعادي إلى أكثر من 20 شخص جميعهم من المدنيين، مرجحا أن تكون الأعداد مؤهلة للازدياد، في ظل وجود عالقين تحت الأنقاض.

3 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *