حزب يميني يحتج إثر إنقاذ 1000 مهاجر قبالة سواحل إيطاليا

فرانس24 / أ ف ب

احتج حزب رابطة الشمال اليمينية في إيطاليا السبت على استمرار تدفق المهاجرين غير الشرعيين، بعد أن أعلنت البحرية إنقاذ 1000 مهاجر الجمعة، وقال ماتيو سالفيني على صفحتيه في تويتر وفيس بوك، “لو عاد الأمر لي لاستخدمت السفن للدفاع عن حدودنا. وأنتم”.

أثار ارتفاع عدد مراكب المهاجرين الذين يعبرون البحر المتوسط التوتر في إيطاليا اليوم السبت، بعد أن أعلن رجال البحرية إنقاذ ألف شخص يوم أمس الجمعة وحده.

وكتبت ماتيو سالفيني رئيس حزب رابطة الشمال اليمينية على صفحتيه في تويتر وفيس بوك “سفن البحرية الإيطالية تجلب إلى صقلية ألفا آخرين من المهاجرين غير الشرعيين الذين أنقذتهم على بعد 30 ميلا من الساحل الليبي”.

وأضاف “رئيس الوزراء ماتيو رنزي ووزير الداخلية أنجلينو ألفانو يواصلان خدمة التاكسي لمساعدة المتسللين. لو عاد الأمر لي لاستخدمت السفن للدفاع عن حدودنا. وأنتم؟”

وشجع تحسن الطقس في المتوسط على زيادة قوارب المهاجرين المتجهة إلى إيطاليا هذا الشهر، حيث أنقذت السفن الإيطالية نحو 1500 شخص قبل أسبوع.

وقال حرس السواحل اليوم السبت، إنهم أنقذوا نحو ألف شخص الجمعة في ثلاث عمليات إنقاذ، وأنهم عثروا على جثة على إحدى السفن.

وخلال عملية نفذت فجرا، تم توقيف ألبانيين عمرهما 28 و42 عاما بعد أن تعرفت الشرطة عليهما بوصفهما مسؤولين عن تهريب مركب يقل 37 شخصا يعتقد أنهم سوريون وأكراد بينهم خمس نساء.

وفي الوقت نفسه، اتصل صيادون بالشرطة بعد أن شاهدوا مركبا يحمل 36 مهاجرا من الصومال بينهم 20 امرأة قبالة ليتشي جنوبي إيطاليا.

وأفاد تقرير للشرطة أن المهربين تخلوا عن المهاجرين قرب الساحل الإيطالي وعادوا إلى المياه الدولية في مركب ثان خلال الليل.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *