رئيس فنزويلا “يمد يده” للرئيس الاميركي لتسوية خلافاتهما

بنما (أ ف ب) – طالب رئيس فنزويلا نيكولا مادورو السبت الولايات المتحدة برفع العقوبات عن بلاده وسحب اعتبارها تهديد على الامن القومي الاميركي مؤكدا استعداده للتحدث الى الرئيس الاميركي باراك اوباما لحل الخلافات.

وقال خلال جلسة علنية لقمة الاميركيتين في بنما “انا مستعد للتحدث الى الرئيس اوباما بهذا الشان باحترام وصدق حينما يرغب في ذلك” في حين غادر اوباما القاعة ليجري مقابلة مع الرئيس الكولومبي.

واضاف مخاطبا اوباما “انا امد لكم اليد لحل المشاكل”.

واعرب مادورو عن الاسف لان باراك اوباما “لم يرد ابدا” على الرسائل التي وجهها له، منذ بدء ولايته قبل عامين.

وكان اوباما وقع في بداية آذار/مارس مرسوما يفرض عقوبات على مسؤولين فنزويليين كبار اتهموا بعدم احترام حقوق الانسان ويصف فنزويلا بانها “تهديد” للامن الداخلي للولايات المتحدة ما اثار غضب كراكاس.

وكان رئيس فنزويلا قال انه جمع 11 مليون توقيع للمطالبة بان تلغي واشنطن هذا المرسوم “اللاعقلاني وغير المتناسب” سيتم تسليمها “عبر القنوات الدبلوماسية” الى السلطات الاميركية.

© 2015 AFP

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *