اللهيان: “الاعتداء على اليمن” بداية خطة لتقسيم السعودية وموقف الإمارات يثير الاستغراب

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)– قال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأحد، إن “الاعتداء على اليمن وتبعاته” يمثل بداية خطة لتقسيم المملكة العربية السعودية، بحب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال اللهيان إن “الوقت ليس في صالح السعودية”، وأن أعداء المنطقة للأسف “يحاولون تقسيم وإضعاف السعودية، وأن الاعتداء على اليمن وتبعاته، نقطة بداية لهذه الخطة المشؤومة.” في إشارة إلى الغارات التي تشنها المملكة العربية السعودية وحلفاؤها على الميليشيات الحوثة منذ ثلاثة أسبابيع تحت مسمى “عاصفة الحزم”.

وأضاف بأن “الأحرار والشعب اليمين المسلم، يعتبرون صون أمن الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة من أولوياتهم الرئيسية، إلا أن استمرار العدوان على اليمن، موضوع آخر له عواقب وتبعات لا يمكن تجنبها.” ونصح اللهيان المملكة العربية السعودية بأن “لا تراهن على المساعدات الأمريكية في اليمن.” مطالبا أمريكا بالتخلي عن اتخاذ سياسات مزدوجة في المنطقة.

واتهم المسؤول الإيراني السعودية بأنها “وضعت الأمن الإقليمي ألعوبة بيدها، من خلال عدوانها على اليمن” وقال بأن طهران تطالب بإحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، مضيقا “أن موقف الإمارات في دعم السياسة السعودية الداعية للحرب يثير الاستغراب.” مطالبا بوقف فوري “للاعتداءات على اليمن”.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الإيراني، بأن “إرسال المساعدات الإنسانية والحوار الوطني هما السبيل الوحيد لتسوية القضية اليمنية” ونفى اللهيان بشدة خبر اعتقال عسكريين إيرانيين في عدن، مؤكدا أنه ليس لغيران أي قوة عسكرية في اليمن.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *