المقاتلون الأكراد يتقدمون في الرقة معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا

فرانس24/ أ ف ب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد أن المقاتلين الأكراد حققوا تقدما في الرقة (شمال) والتي تعتبر معقلا لتنظيم “الدولة الإسلامية” وهي معلومات أكدها مسؤولون. وتقدمت وحدات حماية الشعب الكردي في محيط بلدة عين عيسى قرب الرقة والتي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية “عاصمة” له في سوريا

حقق المقاتلون الأكراد في وحدات حماية الشعب الكردي تقدما في محافظة الرقة شمال سوريا والتي تعد معقلا لتنظيم ”الدولة الإسلامية” المتطرف، وفق ما أكد مسؤولون أكراد والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “إن وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بكتائب مقاتلة تمكنت من السيطرة على معمل لافارج الفرنسي للإسمنت شمالي غرب عين عيسى داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية ترافقت مع تفجير عنصر من التنظيم المتطرف نفسه في المنطقة”.

وأضاف “أن الوحدات الكردية مدعمة بالكتائب المقاتلة سيطرت على 3 قرى قرب المعمل، ليرتفع إلى 7 عدد القرى التي سيطرت عليها خلال اليومين الفائتين داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة”.

وقال إن “الاشتباكات أسفرت عن مقتل 6 عناصر على الأقل من الجهاديين، ليرتفع إلى أكثر من 30 عدد عناصر التنظيم الذين لقوا مصرعهم منذ يومين”.

ولم تتوفر حصيلة عن خسائر وحدات حماية الشعب الكردي.

وتقع عين عيسى على بعد ستين كيلومترا من مدينة الرقة التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية “عاصمة” له في سوريا، وعلى بعد 45 كلم إلى الجنوب من تل أبيض الحدودية مع تركيا والتي يستخدمها التنظيم معبرا لنقل المقاتلين القادمين من تركيا.

وأكد نواف خليل المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردي عبر الهاتف، أن المقاتلين الأكراد “سيطروا على مصنع كبير للإسمنت” في الرقة بعد أن كانوا “يحاولون منذ فترة طويلة السيطرة على هذه المنطقة”.

4 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *