العبادي يبحث مع أوباما في واشنطن الحرب على تنظيم الدولة

يجتمع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ليناشده بمزيد من المساعدة في حربه مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وهزيمتهم، آملا في أن تكون المكاسب التي تحققت خلال القتال مؤخرا عاملا مشجعا للولايات المتحدة على مشاركة أكبر في الحرب.

وهذه أول مرة يزور فيها العبادي واشنطن -بعد سبعة أشهر من انتخابه الذي زاد الآمال في أمريكا بشأن مستقبل العراق.

وكان العبادي قد قال الاثنين للصحفيين إن زيادة الغارات الأمريكية على مواقع مسلحي التنظيم، وتسليم المزيد من الأسلحة وتدريب القوات العراقية، ساعد في صد مسلحي التنظيم، معبرا عن الحاجة إلى دعم التحالف الدولي “للقضاء” على المسلحين.

وأضاف “نريد أن نرى المزيد”، قائلا إن من مصلحة المجتمع الدولي اجتثاث التهديد الذي يمثله مسلحو التنظيم.

ويتوقع أن يطالب العبادي خلال الاجتماع – كما يقول مراسل بي بي سي في واشنطن، ديفيد ويليس – بأسلحة بمليارات الدولارات، من بينها طائرات هليكوبتر مقاتلة، وطائرات مراقبة بدون طيارين، لطرد مسلحي التنظيم من الأنبار.

أفكار محددة

وألمح البيت الأبيض إلى احتمال زيادة المساعدات. وقال جوش إرنست المتحدث الصحفي باسمه الاثنين “إن كانت هناك أفكار محددة لدى رئيس الوزراء العراقي لزيادة وتيرة المساعدة، فسوف نبحثها بجدية”.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *