مخابرات النظام السوري تداهم المنازل بحثا عن الدولار

مؤشر خطير على تدهور الأوضاع الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام السوري، تؤكده مداهمات للمنازل وليس الأسواق والمحلات فقط، بحثا عن عملة الدولار الأمريكي.

فقد شهدت أسواق العاصمة دمشق في كل من شارع “الحمرا والشعلان وأبو رمانة”، عمليات مداهمة مفاجئة من قبل دوريات مشتركة من عناصر الجمارك والمكتب السري وفرع الأربعين التابعين لمخابرات النظام، وذلك لجميع المحال التجارية ضمن أسواق دمشق التجارية، خلال 72 ساعة الماضية.

وأكد “محمد” هو ناشط من دمشق لموقع “كلنا شركاء” نقلاً عن تجار دمشق، أن هدف رجال الأمن ومخابرات النظام من عمليات المداهمة للمحال التجارية هو البحث عن “العملة الصعبة” التي ربما تكون بحوزة التجار وأصحاب المحال، بغية اعتقالهم ومصادرة ممتلكاتهم.

وكانت قد اقتحمت قبل يومين سرية المداهمة في منطقة “كفرسوسة” منازل الأهالي في كل من حي “الميدان والزاهرة القديمة” وسط دمشق، وسحبت البطاقات الشخصية من جميع أفراد العائلات بمن فيهم النساء، وسط حالة من الاستنفار الأمني في شوارع دمشق.

ولاحظ الأهالي ضمن أحياء دمشق حركة مريبة للدوريات الأمنية والحواجز العسكرية المتنقلة خلال الأيام القليلة الماضية، حيث تطورت إلى اقتحام المنازل والمحال التجارية بشكل منظم.

 

6 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *