الجامعة العربية تدعو للضغط على اسرائيل في مسألة الأسرى

القاهرة- العربي الجديد

طالبت جامعة الدول العربية، المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للكف عن ممارساتها القمعية تجاه الأسرى الفلسطينيين في السجون وإلزامها احترام حقوقهم الإنسانية وتنفيذ بنود القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة وقرارات الشرعية الدولية.

ودعت الجامعة، في بيان لمناسبة “اليوم العربي للأسير الفلسطيني”، المجتمع الدولي لإرسال لجان تقصي حقائق للاطلاع على الأوضاع اللاإنسانية التي تشهدها سجون الاحتلال من معاناة قاسية.

وتستمر سلطات الاحتلال، بحسب بيان الجامعة، باعتقال وأسر أكثر من 6500 أسير في أكثر من 22 سجناً ومركز توقيف تمارس عليهم أقسى وسائل التعذيب الجسدية والنفسية، فضلاً عن الإهمال الطبي المتعمد للمرضى. كما يعاني ما يقرب من 1500 أسير مريض 85 منهم في حالة خطيرة، لإصابتهم بأمراض السرطان والأمراض المستعصية والشلل والإعاقة.

ولفتت الجامعة، في بيانها، إلى سياسة الاعتقال الإداري التي ينتهجها الاحتلال، والتي تتمثل باعتقال دون محاكمة يتم تجديده ليصل لعدة سنوات، وهناك ما يقرب من 480 معتقلا إداريا، إضافة إلى اعتقال 16 نائبا ووزيرين سابقين في انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي.

وتواصل الجامعة إعداد تقارير ورصد وتوثيق الانتهاكات الجسيمة للأسرى وتقوم بتعميمها على نطاق واسع في الساحة الإعلامية والسياسية عربياً وإقليمياً ودولياً، وفقاً للبيان.
وكانت اللجنة الوطنية العليا التي شكّلها الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، للمتابعة مع محكمة الجنايات الدولية، قد خصصت قضية الأسرى الفلسطينيين وما ترتكبه إسرائيل بحقهم من جرائم، لتكون قضيتهم في المرتبة الثالثة ضمن الأولويات الفلسطينية، وفق ما أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية عيسى قراقع.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *