روسيا تعلن عن ” قيادتها مفاوضات الحل في سوريا وكذلك الجبهة المضادة لتنظيم الدولة”

أعلنت روسيا أنها ستعمل على قيادة الحل السياسي في سوريا وكذلك  قيادة جبهة العمل المشترك ضد تنظيم الدولة في أحدث تحركاتها السياسية التي كشفها السفير الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين.

وقال بورودافكين ، وفق ما نقلت رويترز ، إن “هناك ما يدعو إلى الأمل في تحقيق نتائج أفضل الآن مشيرا إلى أن المفاوضين من التيار الرئيسي في المعارضة والحكومة يتزايد لديهم الإدراك بأنه لا يوجد حل عسكري للحرب “.

ولفت بورودافكين إلى أن بعض مفاوضي المعارضة لم يعودوا يتمتعون بدعم عسكري كبير معتبراً أن هذا أمر مفيد في هذا الاتجاه.

وقال “الجيش السوري الحر تعرض للهزيمة بشكل جزئي. انضم بشكل جزئي إلى قوات داعش المتطرفة” وأضاف “هذا في حد ذاته ليس تطورا إيجابيا لكنه حقيقة ويتعين على المعارضة أن تدرك ذلك.”

وأوضح “أعتقد أننا يجب ألا نركز على أشخاص ولكن على هدف وقف إراقة الدماء قبل أي شيء ومحاربة داعش معا.”

وقال بورودافكين إن بروز تنظيم الدولة “كعدو لكل من الحكومة والمعارضة السياسية خلق أرضية مشتركة.” منوهاً إلى أنهم “سيواجهون نفس المصير وهذا بطبيعة الحال يشجع على تقاربهم”.

ورأى بورودافكين في مبادرة دي مستورا حول تجميد القتال في حلب أن من خلالها “قدموا بعض التنازلات ويبحثون عن اجماع وحلول وسط. وهذا شيء مهم. هذا يغير تفكير الاطراف المعنية من العداء الى نمط المفاوضات.”

 

6 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *