بدء جلسة محاكمة قناة الجديد أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان

بدأت محاكمة قناة تلفزيونية لبنانية الخميس، أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان (مقرها هولندا)، لبثها معلومات عن شهود سريين في التحقيق بشأن اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

بدأت محاكمة قناة تلفزيونية لبنانية الخميس أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لبثها معلومات سرية تخص التحقيق حول اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

وعن كشف القناة معلومات حول شهود سريين، قال المدعي العام كينيث سكوت خلال جلسة عامة في لاهاي الهولاندية حيث مقر المحكمة “هذا السلوك لا يزال يهدد حياة هؤلاء الأفراد وأسرهم” مضيفا أن “حرية التعبير تفترض تحمل مسؤوليات”.

ويتهم تلفزيون الجديد ومديرة الأخبار في القناة كرمى الخياط بتحقير المحكمة وعرقلة سير العدالة لنشر معلومات عن 11 شاهدا مفترضا في سلسلة برامج بثت بين السادس والعاشر من آب/أغسطس 2012.

وقال سكوت “بالطبع لم تظهر الوجوه ولم تذكر الأسماء بالكامل لكن لا أحد ساذج”.

وأوضح أن أصوات الأشخاص الذين تم تصويرهم لم تعدل في حين أن معلومات مثل الأحرف الأولى لأسمائهم ووظيفتهم ومكان عملهم أو حتى لوحات تسجيل سياراتهم ذكرت أو كانت واضحة على التلفزيون.

وشكلت الأمم المتحدة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بناء على طلب لبنان بعد التفجير الذي أودى بحياة الحريري و22 شخصا آخرين في شباط/فبراير 2005 في بيروت. وهي أول محكمة دولية يتم إنشاؤها خصيصا للنظر في قضية هجوم “إرهابي”.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *