وزير إسرائيلي ينتقد معارضة أوروبا للاستيطان

الأناضول

17 أبريل 2015

وجّه وزير الطاقة الإسرائيلي، سيلفان شالوم، انتقادات إلى الاتحاد الأوروبي بعد نشر 16 وزير خارجية في الاتحاد رسالةا نتقدوا فيها الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية.

وقال شالوم للإذاعة الإسرائيلية العامة، اليوم الجمعة، إن “الأوروبيين لا يساهمون في دفع حل الدولتين، بل يُبعدون هذا الحل من خلال وقوفهم إلى جانب الفلسطينيين”، وأضاف: “دول أوروبا تحمّل الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن الجمود في المفاوضات السلمية، ولكن هي نفسها تدعم الخطوات الفلسطينية أحادية الجانب”.

ورداً على دعوة الوزراء الأوروبيين إلى تمييز منتجات المستوطنات الإسرائيلية بعلامات خاصة، قال إن “مثل هذه الخطوات بدأت قبل 10 سنوات دون أن تساهم بشيء في دفع عملية السلام”.

وكان 16 وزير خارجية أوروبياً قالوا، في رسالة مؤرخة في الثالث عشر من الشهر الجاري، إن “التوسع المستمر للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية في الأرض الفلسطينية المحتلة، وغيرها من الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، يهدد احتمال التوصل إلى اتفاق سلام عادل ونهائي”.

وأضافوا في الرسالة التي وجهوها إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغيريني، إن “التنفيذ الصحيح للتشريعات الأوروبية لحماية المستهلك في الاتحاد الأوروبي ضروري جداً، لضمان أن لا يتم انسياق المستهلكين الأوروبيين وراء معلومات كاذبة.  كما يجب أن يكون لدى المستهلكين الأوروبيين ثقة في معرفة منشأ السلع التي يشترونها”.

وتقوم العديد من الدول الأوروبية بتمييز البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية بعلامات خاصة، كي يكون المستهلك الأوروبي على دراية بأصل المنشأ لها.

والدول التي وقع وزراء خارجيتها على الرسالة هي: بلجيكا، اسبانيا، الدنمارك، فرنسا، فنلندا، ايرلندا، كرواتيا، لوكسمبورغ، ايطاليا، هولندا، مالطا، السويد، البرتغال، بريطانيا، سلوفينيا، والنمسا.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *