رامي الحمد الله: إسرائيل وافقت على تحويل عائدات الضرائب لرام الله

قال رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني إن إسرائيل وافقت على تحويل مئات الملايين من الدولارات للسلطة الوطنية الفلسطينية وهي مبالغ مالية مستحقة للسلطة كانت تل أبيب قد جمدتها بعد انضمام فلسطين لمحكمة الجزاء الدولية.

وأوضح بيان أصدره مكتب الحمد الله أن إسرائيل وافقت في لقاء مع ممثلين عن السلطة الوطنية الفلسطينية بتحويل كافة المبالغ وعائدات الضرائب المستحقة لرام الله بعدما جمدتها في وقت سابق.

وأوضح البيان أن المبلغ يصل إلى نحو نصف مليار دولار مستحقة عن عائدات الضرائب منذ نهاية العام الماضي.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن المبلغ سيتم تحويله لرام الله الإثنين.

وطبقا لاتفاق اقتصادي موقع بين السلطة الوطنية وإسرائيل تقوم تل ابيب بتحويل مبالغ مالية شهريا لرام الله كضرائب عن عائدات البضائع التى تدخل الأسواق الفلسطينية عن طريق المعابر الإسرائيلية.

وتستخدم إسرائيل تجميد تحويل عائدات الضرائب للسلطة الوطنية كنوع من أوراق الضغط بشكل متكرر لكن التجميد لم يستمر في السابق أكثر من شهر أو شهرين كحد أقصى باستثناء ما جرى عام 2006 بعد فوز حماس بالانتخابات في قطاع غزة حيث جمدت تل ابيب التحويلات لستة أشهر.

وكانت السلطة الوطنية قد هددت بالاحتكام للمحكمة الدولية بعدما جمدت إسرائيل تحويل الأموال لها ردا على طلب رام الله الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية والتى تختص بالنظر في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وهو ما يهدد بمحاكمة مسؤولين إسرائيليين.

واتهم الفلسطينيون وعدة جمعيات ومنظمات دولية مسؤولين إسرائيليين بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة بشكل متكرر.

وكان الهجوم الأخير لإسرائيل على قطاع غزة قد ادى لمقتل عدة ألاف نتيجة القصف الجوي والصاروخي أغلبهم من المدنيين وبينهم عشرات الأطفال.

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *