النظام السوري يشن حملة اعتقالات واسعة في جبلة

أنطاكيا _ أنس الكردي

تشنّ قوات النظام السوري، منذ نحو أسبوع، حملة اعتقالات واسعة في مدينة جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية على الساحل السوري، إذ تم اعتقال العشرات من أبناء المدينة خلال حملات دهم للبيوت تارة، وإقامة حواجز مفاجئة تارة أخرى، بهدف السوق إلى الخدمة الاحتياطية.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم “لجان التنسيق المحلية”، أبو ملهم الجبلاوي، لـ”العربي الجديد”، أنه” تم توثيق اعتقال 48 شاباً منذ نحو أسبوع من قبل عناصر تابعة لفرع الأمن العسكري، شملت أحياء الجبيبات والجركس والعمارة والعزة وجب جويخة، من أجل السوق إلى الخدمة الاحتياطية في صفوف قوات النظام”.

وأشار الجبلاوي، إلى أن “حملات الاعتقال منظمة وممنهجة، إذ يحمل عناصر الأمن ورقة بأسماء المتخلفين عن الخدمة، لكن طريقة الاعتقال عشوائية، اذ تتم إما عن طريق حواجز طيّارة (مفاجئة)، أو عن طريق دهم البيوت والمقاهي العامة والنوادي الشعبية”، لافتاً إلى أنه “لا توجد أي ردة فعل مقابلة من السكان، الذين يضطرون للإذعان، بسبب سيطرة النظام على المدينة بشكل كامل وإحكام منافذها”.

في سياق مواز، تلقّى سكان المدينة نبأ مقتل ثلاثة شبان تحت التعذيب في سجون قوات النظام، خلال العشرة أيام الماضية، ليتجاوز رقم الضحايا تحت التعذيب نحو 40 مدنياً في جبلة، منذ بداية الثورة السورية على يد الأجهزة الأمنية.

وتعتبر مدينة جبلة ذات حساسية بالنسبة للنظام، لكونها الخزان البشري الموالي له في ريف الساحل السوري.

وتقع  جبلة على مسافة 25 كليومتراً جنوبي محافظة اللاذقية، وتطل على البحر المتوسط، وتعد من أوائل المدن التي شاركت في التظاهرات الشعبية لإسقاط النظام السوري عام 2011، وأكثرها تعرضاً للقمع كونها تعدّ معقلاً لقوات النظام، والمليشيا والأنصار الموالين له.

5 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *