رئيس حزب سوري معارض: إيران تفكك المنطقة وعلى دول المنطقة منع وجود أي دولة طائفية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء- 15 ابريل 2015

طالب رئيس حزب سوري معارض الدول العربية برفض وجود دولة طائفية في المنطقة، وانتقد بشدّة عمل إيران على تطييف الحياة السياسية في العراق وسورية ولبنان واليمن، ومحاولتها تفكيك بقية دول المنطقة على “أسس طائفية”، على حد وصفه .

ريوقال رئيس حزب الجمهورية، محمد صبرا لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “لقد عملت إيران على تطييف الحياة السياسية في العراق وسورية ولبنان، وتحاول تفكيك المنطقة على أسس طائفية لتعظيم قوتها المحدودة”. ورأى أنه “لا بد الآن من إعادة ضبط إيقاع المنطقة وفق المصالح الحقيقة لأبنائها، وتقع المسؤولية على عاتق دول المنطقة لإعادة التوازن لها انطلاقاً من رفض أية عملية تطييف للصراع، وعلى دول المنطقة أن تتعامل مع هذا الملف من خلال رفض وجود أي دولة طائفية، ومساعدة السوريين واليمنيين على بناء دولتهم على أسس وطنية”، وفق قوله.

وحول الموقف الأمريكي من أي تدخل عسكري عربي في الأزمة السورية، قال صبرا “لن تتدخل الولايات المتحدة عسكرياً في سورية لكنها لا تُمانع من تدخل أحد غيرها، وهي تترك القوى الإقليمية تتصارع ضمن إطار مضبوط يسمح فقط بإعادة تموضع هذه القوى ولا يؤدي لحرب شاملة، فهي لم تمنع التدخل الإيراني ولن تمنع تدخلاً عربياً”، حسب تقديره

يشار إلى أن حزب الجمهورية هو حزب سوري معارض، عقد مؤتمره التأسيسي قبل سنة خارج البلاد. ويرأسه المحامي صبرا، ويضم مجموعة من الشخصيات المعارضة في الداخل والخارج. ومن أهدافه بناء ما يمكن تسميته بـ”الجمهورية الثالثة” بعد جمهورية الاستقلال و”جمهورية البعث”، وهو غير معني بالأيديولوجيا ويسعى لإسقاط النظام و”تجسيد قيم الثورة السورية عند انطلاقتها من مطالب الحرية والعدالة والمساواة ودولة المواطنة والقانون”، وفق وثائقه

 

 

12 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *