امنستي: سجن مرسي يبدد أوهام استقلال العدالة الجنائية في مصر

انتقدت منظمة العفو الدولية (آمنستي انترناشيونال) الحكم بسجن الرئيس المصري السابق محمد مرسي 20 عاماً في قضية مقتل متظاهرين أمام قصر الرئاسة في عام 2012.

واعتبرت المنظمة الحقوقية أن الحكم “يبدد أي وهم بشأن استقلال وحيادية نظام العدالة الجنائية في مصر.”

وطالبت آمنستي بإعادة محاكمة مرسي أمام محكمة مدنية “بما يتفق مع المعايير الدولية” أو إطلاق سراحه.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المشدد 20 عاما على مرسي وعدد من مساعديه في قضية مقتل متظاهرين أمام قصر الرئاسة – المعروف باسم قصر الاتحادية – في ديسمبر/ كانون الأول 2012.

ويعد هذا أول حكم يصدر على مرسي الذي عزله الجيش في يوليو/ تموز 2013 إثر احتجاجات شعبية على حكمه.

ويحاكم مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، في 4 قضايا أخرى من بينها التخابر مع جهات أجنبية.

قتيلان من الشرطة

وعلى صعيد آخر، قتل مسلحون مجهولون عقيدا في الشرطة وسائقه في العاصمة القاهرة.

وأفادت تقارير بأن العقيد وائل طاحون والسائق، الذي كان يعمل مجندا في الشرطة، قتلا بالرصاص وهما في طريقهما إلى العمل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ومنذ عزل مرسي، كثف مسلحون هجماتهم على قوات الأمن، خاصة في القاهرة وشبه جزيرة سيناء، شمال شرقي مصر.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *