السيسي: مصر لن تسمح بتهديد أمنها القومي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر لن تسمح بتهديد أمنها القومي والأمن العربي.

وقال السيسي في كلمة متلفزة في ذكرى تحرير سيناء يوم الخميس 23 أبريل/نيسان إن مكافحة الإرهاب لا تقتصر على الداخل المصري فقط، مشيرا إلى أن مصر لا يمكن أن تتجاهل التحديات الماثلة أمام المنطقة.

وأكد الرئيس السيسي أن مصر ستظل حريصة على السلام وملتزمة به وتحميه بقوات مسلحة قادرة، مضيفا أن البلاد تبذل أقصى جهد لتحقيق سلام شامل وعادل، لا يقتصر على تحقيق الأمن والاستقرار إنما جوانبه تمتد لتشمل القضاء على أحد أهم مبررات الإرهاب التي تستند اليها الجماعات المتطرفة.

ووجه السيسي تحية إعزاز وتقدير لأبطال مصر الذين ضحوا بحياتهم في معركة الكرامة التي حررت أرض سيناء، وكذلك لكل يد تحاول تطهير سيناء من الإرهاب.

وقال الرئيس المصري إن الدولة تضع تنمية سيناء نصب أعينها من خلال خطة شاملة تستجيب لما تحتاجه، عبر التنمية العمرانية بإقامة مدينتي رفح الجديدة والإسماعيلية الجديدة شرق القناة، وعلى الصيد الاقتصادي من خلال قناة السويس الجديدة.

وجدير بالذكر في هذا السياق أن الرئيس السيسي قال في 4 أبريل/نيسان عقب اجتماعه مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة لبحث تطور الوضع الأمني في سيناء إن “مصر لن تتخلى عن أشقائها في الخليج، وستقوم بحمايتهم إذا تطلب الأمر”.

كما أكد السيسي أن “الأمن القومي العربي لن يحمى إلا بالدول العربية مجتمعة، مضيق باب المندب قضية أمن قومي مصري وعربي”.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *