جبهة النصرة وحلفاؤها يسيطرون بشكل كامل على مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة النصرة وكتائب إسلامية أخرى تمكنت السبت من السيطرة بشكل كامل على مدينة جسر الشغور في محافظة إدلب بعد معارك عنيفة مستمرة منذ الخميس ضد قوات النظام. وأعدمت الأخيرة 23 معتقلا في أحد سجونها بالمدينة قبل انسحابها بحسب ما ذكر المرصد.

سيطرت جبهة النصرة وكتائب إسلامية اليوم السبت بشكل كامل على مدينة جسر الشغور في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وهي مدينة استراتيجية تفتح الطريق على محافظة اللاذقية ذات الثقل العلوي، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأعدمت قوات النظام السوري 23 معتقلا في أحد سجونها بالمدينة قبل انسحابها بحسب ما ذكر المرصد.

ونشرت جبهة النصرة على أحد حساباتها الرسمية على موقع تويتر صورة لجثث داخل غرفة بدا معظم أصحابها في سن الشباب، وعليها آثار دماء، كما يمكن مشاهدة دماء على الجدران، متحدثة عن “مجزرة ارتكبها الجيش النصيري قرب المشفى الوطني”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن “عناصر قسم المخابرات العسكرية في مدينة جسر الشغور في محافظة إدلب أعدموا 23 معتقلاً قبل انسحابهم من منطقة المشفى الوطني في جنوب غرب المدينة”.

وأوضح أن المعتقلين كانوا محتجزين في مبنى تابع للمشفى، وأن مقر المخابرات العسكرية يقع قرب المشفى.

وكان 15 شاباً ورجلاً أعدموا في معتقل تابع للمخابرات العسكرية في مدينة إدلب في 28 آذار/مارس قبل انسحاب قوات النظام من المدينة التي سيطرت عليها القوى نفسها التي دخلت السبت جسر الشغور والمنضوية تحت مسمى “جيش الفتح”.

ويضم “جيش الفتح” جبهة النصرة وكتائب إسلامية هي حركة أحرار الشام وتنظيم جند الأقصى ولواء الحق وجيش السنة وفيلق الشام وأجناد الشام.

 

8 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *