مقتل 12 جنديا مواليا لصالح في غارات على جنوب اليمن

قتل 12 جنديا من القوات المؤيدة للرئيس السابق علي عبد الله صالح والمتحالفة مع الحوثيين، في غارات شنها الاثنين طيران التحالف العربي ضد مواقع في مدينة عتق بجنوب اليمن، حسب مصادر عسكرية.

أكدت مصادر عسكرية مقتل 12 جنديا من القوات المؤيدة للرئيس السابق علي عبد الله صالح والمتحالفة مع الحوثيين، في غارات شنها الاثنين طيران التحالف العربي ضد مواقع في عتق كبرى مدن محافظة شبوة بجنوب اليمن.

وذكرت المصادر أن طيران التحالف شن غارات على خمس مدارس اتخذها الحوثيون وحلفاؤهم مقرات عسكرية ومخازن ذخيرة وكانت تحتوي أيضا على دبابات وعربات مدرعة.

ودمرت الغارات غالبية هذه المعدات كما أسفرت عن مقتل 12 جنديا من القوات الموالية للحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح بحسب المصادر.

كما قصفت طائرات التحالف عدة مواقع للحوثيين وحلفائهم في عدن، كبرى مدن الجنوب، لاسيما في أحياء دار سعد وخور مكسر ومواقع أخرى عند المدخلين الشمالي والشرقي للمدينة.

وشن طيران التحالف أيضا غارتين على مواقع للقوات الموالية لصالح في ضواحي مدينة لودر، ثاني أكبر المدن في محافظة أبين الجنوبية، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات والعربات العسكرية بالإضافة إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأكدت مصادر محلية أن الغارات شملت جبل ثرة جنوب لودر ومواقع في المنطقة الرابطة بين لودر ومحافظة البيضاء المجاورة.

وفي الأثناء، تستمر المواجهات في عدة أنحاء من جنوب اليمن، بين مسلحي “المقاومة الشعبية” المؤيدة للرئيس المعترف به دوليا، وقوات صالح والحوثيين، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وتركزت الاشتباكات في لودر وعدن وتعز. ويستخدم الطرفان الدبابات وقذائف “أر بي جي” في المواجهات وسط أحياء مكتظة بالسكان، حسب الأهالي.

وشوهد المئات من سكان تعز، المدينة الكبيرة في جنوب غرب البلاد، يغادرون بيوتهم باتجاه مناطق نائية هربا من المواجهات العنيفة المستمرة منذ يومين في وسط المدينة.

وارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين في المدينة إلى 16 شخصا في يومين من المواجات بحسب مصادر محلية.

 

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *