تعقيبا على منشورات ضد “المد الفارسي” في اليمن، إيران تتهم السعودية بالـ”تهوّر”

اتهم مسؤول إيراني كبير السعودية الثلاثاء باستخدام استراتيجيات “فترة الحرب الباردة” في اليمن بعد إلقاء منشورات من الجو تهاجم “المد الفارسي“.

اتهم مسؤول إيراني رفيع السعودية الثلاثاء باستخدام وسائل “فترة الحرب الباردة” في اليمن بعد إلقاء منشورات من الجو تهاجم “المد الفارسي”.

ونقلت الوكالة الرسمية عن أمين عام مجلس الأمن القومي على شمخاني قوله ردا على سؤال حول إلقاء منشورات ضد النفوذ الإيراني في اليمن، إن هذا “تكرار لعقدة الغرب الفاشلة من قبل السعودية ومؤشر على تخلفها العقلي”.

وتاابع أن “التصرف السعودي يأتي ضمن حيلة معروفة كانت الدول الغربية تلجأ إليها لبث الذعر لدى الشعوب في فترة الحرب الباردة”.

وكان تحالف بقيادة السعودية بدأ في 26 آذار/مارس شن غارات جوية ضد متمردي اليمن الذين تتهم السعودية إيران بتسليحهم.

وطيلة أسبوعين، ألقت طائرات منشورات تضمنت الفقرة التالية “أخي في اليمن، إن الهدف الحقيقي للتحالف هو دعم الشعب اليمني ضد المد الفارسي” مع توقيع “القيادة المشتركة لقوات عاصفة الحزم”.

واعتبر شمخاني أن “السعودية قامت بهذا الإجراء بشكل متهور” متهما إياها بأنها تسعى إلى “بث الرعب والخوف. في حين أن الشعب اليمني أعلن بأن الأشقاء الإيرانيين هم الذن قدموا الدعم له ونقلوا جرحاه لتلقي العلاج” في إيران.

والأحد، صرح وكيل وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن قرار السعودية منع إيران من تسليم مساعدات إنسانية إلى اليمن “لن يبقى من دون رد”.

وكان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي شبه السعودية بإسرائيل في التاسع من نيسان/أبريل عندما شن حملة شديدة على الضربات الجوية التي يشنها التحالف مطالبا بوقف هذه “الأعمال الإجرامية”.

واعتبر أن “ما تفعله الحكومة السعودية في اليمن يشبه تماما ما نفذه النظام الصهيوني في غزة. إنها مجرزة، إبادة”.

وتابع “بالطبع سيدفع السعوديون ثمنا لذلك”، دون مزيد من التفاصيل.

 

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *