“إعادة الأمل” تدمر مطار صنعاء وطهران تصف العملية بالـ”حاقدة”

قررت الهيئة العامة للطيران في اليمن الأربعاء 29 أبريل/ نيسان اعتماد مطار الحديدة عوض مطار صنعاء بعد تدميره.

وقالت مصادر إعلامية يمنية إن غارات التحالف العربي الذي تقوده الرياض، على مطار صنعاء دمرت بالكامل مدرج الهبوط والإقلاع.

كما دمر قصف التحالف العربي طائرة لشركة طيران السعيدة، وطائرتي نقل من طراز “يوشن” تعودان للحكومة اليمنية.

وبررت الرياض قصف مطار صنعاء، بأن طائرة إيرانية تحدت الحظر الجوي ما جعلها تقصف مدرج المطار لمنع هبوطها.

من ناحيتها، انتقدت طهران قصف السعودية لمطار صنعاء، لمنع هبوط هبوط طائرة “مساعدات الهلال الأحمر الإیراني”، حسب المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم.

ووصفت أفخم قصف السعودية المطار بأنه عمل غير إنساني ينم عن “حقد”، لممارسة مزيد من الضغوط على الشعب اليمين الأعزل.

ودعت أفخم المنظمات الدولية وخاصة اللجنة الدولة للصليب الأحمر إلى إعداد قاعدة لإرسال المساعدات الغذائية والطبية للشعب الیمني.

تعز ..معارك دامية

وفي تعز، قالت مصادر محلية إن طائرات التحالف العربي قامت بإنزال مظلي لأسلحة وذخائر في عدة مناطق من محافظة تعز.

وشهدت مدينة تعز معارك عنيفة بين اللجان الشعبية المساندة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وجماعة الحوثيين في عدد من شوارع المدينة، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

وحسب معطيات أولية، دمرت اللجان الشعبية دبابة متمركزة أمام النقطة الرابعة، كما جرت مواجهات دامية في منطقة حوض الأشرف استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

وردا على هجوم اللجان الشعبية، أطلق مسلحو الحوثي 3 قذائف مدفعية على منطقة جبل المسبح.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *