الحوثيون يدعون الأمم المتحدة إلى إنهاء الغارات الجوية السعودية

دعت حركة أنصار الله الحوثية (شيعة) السبت في رسالة وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى إنهاء الضربات الجوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، وحذرت في هذه الرسالة الصادرة عن دائرة العلاقات الخارجية في الحركة من حالة خطيرة ومأساوية يعيشها الشعب اليمني.

دعا الحوثيون في اليمن الأمم المتحدة يوم أمس السبت إلى العمل على إنهاء الضربات الجوية السعودية ضدهم والتي وصفوها بالعدوان السافر على البلاد.

وتستهدف الطائرات الحربية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية الحوثيين “المتحالفين مع إيران” والذين بسطوا سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومساحات واسعة من البلاد.

وقال حسين العزي رئيس دائرة العلاقات الخارجية لحركة أنصار الله الحوثية في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة “يؤسفنا أن نبلغكم بأن الكميات المتبقية من الوقود مهددة بالنفاد خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة في معظم مستشفيات الجمهورية اليمنية المكتظة بآلاف الجرحى والمرضى مع تناقص مخيف في كميات الدواء. كما نؤكد بأن هذه الحالة الخطيرة والمأساوية تأتي في ظل استمرار العدوان السعودي السافر على بلادنا وشعبنا.”

وقالت الرسالة “نتطلع إلى دور إنساني فاعل وبناء ينتصر للأخلاق وللقيم الإنسانية المشتركة ويضع حدا لكل هذا الصلف السعودي بحق شعبنا اليمني المظلوم والمحاصر دون أي مبرر أو مسوغ ماعدا كونه يناهض الفساد والإرهاب نيابة عن الإنسانية جمعاء.”

وأشارت الرسالة إلى عدد من المناطق التي لحقت بها أضرار جراء الضربات الجوية حتى الآن.

من جهتها، تقول الأمم المتحدة إن الصراع في اليمن خلف 600 قتيل و2200 مصاب وشرد 100 ألف شخص منذ سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في أيلول/سبتمبر .

وتعتقد السعودية أن جماعة الحوثي الشيعية تعمل بالوكالة لصالح إيران منافستها بالمنطقة. وأثار دعم السعودية للمقاومة في جنوب اليمن والذي يغلب على سكانه السنة مخاوف من أن ينزلق اليمن إلى حرب طائفية شاملة.

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *