الجيش الأمريكي ينفي مقتل مدنيين في غارات التحالف شمالي سوريا

نفى الجيش الأمريكي تقارير عن مقتل 52 مدنيا في غارات شنتها طائرات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد “الدولة الإسلامية”، الأسبوع الماضي على شمالي سوريا. وقال إن القتلى من المسلحين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، صرح لفرانس برس بأن سبعة أطفال كانوا بين القتلى في الغارات التي شنتها طائرات أمريكية الخميس على قرية برمحلي في محافظة حلب.

وحذر المرصد من أن عدد الضحايا قد يرتفع، حيث كانت فرق الإنقاذ تكافح من أجل إنقاذ 13 شخصا من تحت الأنقاض.

وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي الميجور كورت كيلوغ “تستطيع القيادة المركزية للجيش الأمريكي تأكيد شن غارات على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في قرية برمحلي ليلة 30 أبريل / نيسان. وقتل 50 من مسلحي التنظيم ودمرت مواقعهم، وليس لدينا دلائل على مقتل مدنيين”.

وأكد كيلوغ أن هناك تدابير لمنع وقوع خسائر في صفوف المدنيين أثناء شن غارات.

وكان المرصد السوري قد أكد أن القرية المذكورة لا يوجد فيها تنظيم الدولة وأن كل سكانها من المدنيين.

وكانت غارات التحالف بقيادة أمريكية قد ساعدت المقاتلين الأكراد في منطقة حلب، خاصة في بلدة عين العرب (كوباني) الحدودية والقريبة من برمحلي.

وتمكن المقاتلون الأكراد من دحر مسلحي تنظيم الدولة في شهر يناير / كانون الثاني بدعم تلك الغارات.

 

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *