طيران النظام يرتكب مجزرة في حلب بعد قصف روضة للأطفال

لازالت مدينة حلب المحررة تستيقظ على براميل الحقد. وآخر المآسي اسقاط طيران النظام براميل متفجرة على معهد وروضة للأطفال، حيث كان الأطفال في دوامهم المعتاد حين نزل البرميل في الساعة التاسعة من صباح الأحد في وسط المعهد، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الجرحى والقتلى معظمهم من الأطفال في هذا الحي المكتظ بالمدنيين وقد بلغت الحصيلة الأولية أكثر من 10 قتلى.

وقد هرعت سيارات الاسعاف والدفاع المدني لإخراج الضحايا والجرحى، وخلال اسعاف الجرحى قتل أحد أفراد الدفاع المدني البالغ من العمر 39 عاماً.

كما سقطت 3براميل متفجرة في عدة أحياء أخرى كالشعار والسكري وكرم الجبل

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *