نص الاتفاق النووي الإيراني يكتب في نيويورك وفيينا

یعقد الفریق الإیراني المفاوض والاتحاد الأوروبي الجولة الختامیة لمفاوضات کتابة نص الاتفاق النووي الشامل ظهر الثلاثاء 5 مايو/أيار في نیویورك، بعد توقف استمر أسبوعا واحدا.

وتستأنف المفاوضات بين إيران ومجموعة “5+1” الثلاثاء القادم الـ12 مایو/أيار الجاري في فیینا، وستجري الجولة الختامیة من المفاوضات علی مستوی مساعدي وزراء الخارجیة والخبراء.

يذكر أن مساعدي وزیر الخارجیة الإيراني عباس عراقجي ومجید تخت روانجي سیختتمان المحادثات مع هیلغا شمیت مساعدة منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الأوروبي بعد المفاوضات، في حين یواصل الخبراء اجتماعاتهم حتى الخمیس المقبل حول ملحقات الاتفاق النهائي.

واستأنف مساعدا وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي الاثنين 4 مايو/أيار، بعد توقف استمر يوما، صياغة نص مسودة الاتفاق الشامل مع هيلغا شميت مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وبدأ عراقجي وروانجي منذ الخميس الماضي في نيويورك کتابة نص الاتفاق النووي الشامل مع المسؤولة الأوروبية هيلغا شميت بالنيابة عن 5+1.

کما عقد اجتماع فني على مستوى الخبراء بالتزامن مع الاجتماع الأول برئاسة حميد بعيدي نجاد واستيفان کلمنت لبحث ملحقات المسودة.

وقال کبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي، السبت الماضي، إن المفاوضين الإيرانيين بدأوا عملا جسيما يستمر لشهرين، مضيفا أن الهدف هو الوصول خلال الأيام القليلة المقبلة إلی مسودة الاتفاق الشامل في الموعد المحدد.

وأعرب عراقجي عن أمله في التوصل إلی مسودة الاتفاق بعد عدة أيام.

وقال کبیر المفاوضین في الفریق النووي الإیراني “عندما یتم الانتهاء من صیاغة نص الاتفاق الشامل، سیحدد موعد لتنفیذه، و في ذلك الیوم یجب إلغاء جميع العقوبات الاقتصادیة والمالیة المفروضة علی إیران”.

وقال عراقجي إن من أبرز مطالب فریق التفاوض الإیراني، الإلغاء الفوري لجمیع العقوبات الاقتصادیة والمالیة عند تنفیذ الاتفاق النووي، مستطردا القول إنه تم التوصل إلی اتفاق إجمالي وتجري حالیا مناقشة التفاصیل وصیاغة النص.

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، “إن کتابة نص الاتفاق النهائي مع 5+1 يتقدم ببطئ، وقال إن الأمر شاق ومازال هناك الکثير من العقبات”، كما أكد ظريف أن بلاده مصممة على إنهاء الأزمات المفتعلة وفتح آفاق جديدة.

ويترأس ظريف الوفد الإيراني في نيويورك، من أجل كتابة صيغة نهائية للاتفاق النووي بين إيران والمجموعة الدولية.

وكانت إيران توصلت في الثاني من أبريل/نيسان، بمدينة لوزان السويسرية، إلى اتفاق إطار في المفاوضات المتعلقة ببرنامجها النووي مع دول “5+1” وهي الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، ومن المقرر التوصل إلى اتفاق نهائي في 30 حزيران/يوليو المقبل.

ويهدف الاتفاق إلى ضمان الطبيعة السلمية الكاملة للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران منذ 2006.

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري شدد على أن الاتفاق النهائي يتضمن السماح لمفتشين بالدخول إلى المنشآت النووية الإيرانية من دون تحديد سقف زمني، فيما أكد ظريف أن بلاده مستعدة لتطبيق أعلى درجات الشفافية الدولية بشأن برنامجها النووي، مؤكدا أنها ترغب في التوصل الى اتفاق نهائي في أسرع وقت ممكن.

 

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *