قوات الأسد تقصف المدنيين في دوما أثناء زيارة منظمة الصحة العالمية

دخلت قافلة تابعة للهلال الأحمر السوري ومنظمة الصحة العالمية للغوطة الشرقية من معبر “مخيم الوافدين” القريب من مدينة دوما بريف دمشق ، وكانت القافلة قد ضمت ثلاث شاحنات محملة بمواد طبية وهدايا للأطفال لدعم مشاريع الدعم النفسي الذي تقوم به كوادر الهلال الأحمر في الغوطة الشرقية المحاصرة .
كما قصفت قوات الأسد بقذائف الهاون مكان وجود قوافل الهلال الاحمر السوري ما أدى لإصابة أطفال ونساء ، كما استشهدت “إسراء غزال” أحد المتطوعات في الهلال الأحمر إثر إصابتها بالقصف وبحسب ناشطين فإن من بين الإصابات إصابات خطيرة كون المنطقة مكتظة بالسكان المدنيين.
وليست المرة الأولى التي تقصف خلالها قوات الأسد منازل المدنيين بوجود وفود من الأمم المتحدة أو الهلال الأحمر السوري فقد قصفت طائرات الأسد في وقت سابق أحد المستودعات بعد إنزال المساعدات فيه.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *