الخرطوم تكشف طبيعة “الجسم المشبوه”

أعلن الجيش السوداني، الخميس، أن الجسم المشبوه، الذي أسقط من قبل الدفاعات الجوية ليل الثلاثاء الأربعاء قرب الخرطوم، ليس إلا طائرة استطلاع، لكنه لم يحدد هويتها.
وقال المتحدث باسم الجيش، العقيد الصوارمي خالد سعد، في بيان، إن “قاعدة الشهيد مختار في أم درمان تلقت إخطارا من بعض محطاتها القريبة بظهور هدف جوي عبارة عن جسم مضيء يطير على ارتفاع منخفض فوق منطقة وادي سيدنا العسكرية والتي كانت في حالة الاستعداد القصوى”.
وأضاف أنه تم بعد ذلك “التعامل مع الهدف الجوي الذي هو هدف استطلاعي تصويري لم يتم الكشف عن هويته بعد”.
وكان الجيش قد قال الأربعاء إن دفاعاته المضادة للطائرات أطلقت النار على جسم لم يحدده خرق الأجواء على مقربة من الخرطوم في وقت متأخر الثلاثاء. وأصدر بيانا ينفي شائعات بأن هذا كان محاولة انقلاب.
يشار إلى أن السودان كان قد اتهم إسرائيل بشن هجمات مماثلة في الماضي بينها غارة جوية عام 2012 تسبب في انفجار هائل وحريق في مصنع للأسلحة في الخرطوم، لكن تل أبيب قالت إنها لا تنفي ولا تؤكد مشاركتها في الهجوم.

1 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *