أنا والآخر..


حسام عيتاني

أتاحت الثورات العربية، رغم مآلاتها الحزينة، فرصة الالتفات الى مكونات الذات والتمعن في حقائق سعت السلطات الى اخفائها وطمس معالمها. وسيكون مستقبلاً كالح السواد ذاك الذي نظل فيه على قناعتنا أن «الآخر» سبب كل علاتنا ومصائبنا.

8 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *