الانتخابات البريطانية: كاميرون باقٍ في السلطة

أظهرت توقعات لهيئة الإذاعة البريطانية، اليوم الجمعة، بعد إعلان أكثر من 70 في المائة من النتائج أنّ حزب “المحافظين” بزعامة ديفيد كاميرون، سيحصد غالبية فعالة في البرلمان، ما يعني أنّ الحزب يتجه لحكم بريطانيا لمدة 5 سنوات أخرى.
وأفادت التوقعات، التي نقلتها وكالة “رويترز”، أنّ “المحافظين” في طريقهم للحصول على 325 مقعداً، في البرلمان المؤلف من 650 مقعداً، وهي أغلبية كافية.
وأوضح استطلاع لآراء الناخبين بعد انتهاء الاقتراع، مساء الخميس، أن حزب “المحافظين” سيحصل على 316 مقعداً في البرلمان، مقابل 239 لحزب “العمال” المعارض.
كاميرون يأمل في أن يشكل حكومة في الأيام المقبلة
وفي تصريحٍ له صباح اليوم، قال كاميرون إنه يأمل في أن يشكل حكومة في الأيام المقبلة، بعدما استمتع حزبه بما وصفها “بليلة قوية للغاية”، في أعقاب الانتخابات البرلمانية.
وبعد احتفاظه بمقعده في أوكسفوردشير، اعتبر أنّه من السابق لأوانه الحديث عما ستكون عليه النتيجة النهائية للانتخابات.
وأضاف “هذه ليلة قوية للغاية لحزب المحافظين.. يظل هدفي ببساطة، أن أحكم من أجل الجميع”.
بدوره، قال الوزير بحكومة المحافظين مايكل جوف، إنّه إذا صدقت صحة استطلاع الرأي، فإنّ “المحافظين يكونون قد فازوا بهذه الانتخابات بشكل واضح”.
في المقابل، عبّر زعيم حزب “العمال” البريطاني إد ميليباند، عن “خيبة أمله وشعوره بالأسف لما حدث في الانتخابات”.
إلى ذلك، حصد “القوميون الإسكتلنديون” كامل مقاعد اسكتلندا في الانتخابات البريطانية، وفقاً لاستطلاعات آراء الناخبين.
ففي شمال بريطانيا، وبعد فرز أكثر من نصف مقاعد اسكتلندا، البالغ عددها 59 مقعداً في الانتخابات البرلمانية البريطانية، فاز الحزب القومي الاسكتلندي بنحو 55 مقعداَ، ما يشير أيضاً إلى هزيمة ساحقة لحزب “العمال” في معقله التقليدي شمالي الحدود.
وأظهر استطلاع لآراء الناخبين، نقلته وكالة “فرانس برس”، أن الحزب القومي الاسكتلندي سيحصل على 58 مقعداً من إجمالي مقاعد اسكتلندا.
وكان الحزب قد حصل على 6 مقاعد فقط في انتخابات 2010.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *