ناشطو الرقة يخاطرون بحياتهم في حملة ضد “داعش”

تحدى مجموعة من الناشطين “داعش” في الرقة، وجازفوا بحياتهم وعلقوا المنشورات على جدران المحلات التجارية التي تدين الممارسات التي يرتكبها عناصر التنظيم.
وجازف الناشطون بحياتهم، وهم ينتمون لشبكة “الرقة تذبح بصمت”، حين نشروا على جدران المدينة عبارات تقول “لا لداعش لا لبشار الأسد الحرية للأبد”.
وبين ناشطو الشبكة، الذين كانوا يعملون مع الجيش الحر قبل استيلاء “داعش” على المدينة، أن العملية التي قاموا بها والكتابة على الجدران كانت في غاية الصعوبة إذ كان لابد من مراقبة تحركات المتطرفين طوال أيام لمعرفة أوقات دورياتهم والشوارع التي يمرون بها وأماكن وضعهم للكاميرات في أرجاء المدينة.
وأوضح الناشطون أن هذه العميلة “المتواضعة”، على حد وصفهم، جاء للتعبير عن رفضهم لوجود عناصر “داعش” في المدينة.
يشار إلى أن الكتابة على الجدران ليست الخطوة الأولى من نوعها التي يقوم بها ناشطو شبكة “الرقة تذبح بصمت”، ففي أكتوبر من عام 2014 قام ناشطو الشبكة برسومات “غرافيتي” مناهضة للتنظيم على جدران المدينة.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *