جيش فتح حلب: 22 ألف مقاتل للسيطرة على المدينة

اعلن 21 فصيلاً مسلحاً معارضاً تشكيل غرفة عمليات “فتح حلب” بمشاركة 22 ألف مقاتل تدعمهم نحو 300 آلية ثقيلة، استعداداً لمعركة السيطرة الكاملة على ثاني أكبر مدينة في سوريا، ونسخ تجربة “جيش الفتح” الذي سيطر على إدلب نهاية الشهر الماضي.
وبحسب “غرفة عمليات جيش الفتح” يضم الجيش 21 فصيلاً، بينها “حركة نور الزنكي” و”جيش المجاهدين” و”الفرقة 101″ و”الفرقة 13″ المحسوبين على الفصائل المعتدلة، إضافة إلى فصائل أخرى، منها “أحرار الشام” و”فيلق الشام” و”جيش الإسلام” و”الجبهة الشامية”، مشيرة إلى أن التكتل الجديد يضم 22 ألف مقاتل تدعمهم 60 دبابة و70 عربة مصفحة و170 سلاحاً ثقيلاً و20 ألف سلاح فردي بهدف “تحرير حلب”.
وجاء ذلك في ظل توقعات بشن مقاتلي المعارضة في الأسابيع المقبلة هجوماً للسيطرة على كل من حلب والأحياء الغربية الخاضعة لسيطرة النظام، وذلك بعد نجاح الفصائل المنضوية في غرفة عمليات “جيش الفتح” الذي ضم تكتلاً من سبعة فصائل، بينها “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” و”فيلق الشام” في السيطرة على مدينتي إدلب وجسر الشغور في الأسابيع الماضية.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *