الائتلاف السوري يرفض المشاركة في مشاورات جنيف

قرر “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” عدم المشاركة في المشاورات الثنائية التي دعا إليها المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي مستورا، مفضلاً إرسال رسالتين إلى كل من دي مستورا والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ليشرح موقف الائتلاف من هذه المشاورات، كما قرر دعوة المبعوث الأممي لمتابعة التشاور في إسطنبول خلال شهر يونيو/حزيران المقبل والتأكيد على استمرار التعاون بين الائتلاف والأمم المتحدة.
وجاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العامة للائتلاف، الذي جرى خلال اليومين الماضيين، وبحسب مصادر من داخل الائتلاف، لـ”العربي الجديد”، فإن الرسالتين تعبران عن استياء أعضاء الائتلاف من الطريقة التي قامت على أساسها المشاورات، وقيام دي مستورا بدعوة الائتلاف مع 40 جهة سورية معارضة أخرى، وهذا ما يخالف بيان جنيف، والاعتراف الذي حصل عليه الائتلاف من 114 دولة، باعتباره الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري والمحاور عنه.
وأضافت المصادر عينها، أن “الائتلاف أراد بهذا القرار الالتزام بقرار الفصائل العسكرية التي امتنعت عن الذهاب إلى المشاورات، بعدما حصل تقارب كبير، وجرى الاتفاق بينهم لأول مرة على خمس نقاط أساسية خلال اللقاء الذي جمعهم في 22 أبريل/نيسان الماضي”.
وفي السياق نفسه، علم “العربي الجديد”؛ أن الرسالتين اللتين صاغهما الائتلاف سيقوم رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح بإيصالهما إلى المبعوث الأممي ومكتب الأمين العام للأمم المتحدة، من دون التشاور أو التفاوض؛ مبيناً أن هذا الموقف أجمع عليه غالبية أعضاء الائتلاف، بالإضافة إلى ميشيل كيلو ورياض سيف اللذين تمت دعوتهما بشكل منفرد.
وكانت مصادر مطلعة داخل الائتلاف قد كشفت لـ”العربي الجديد”، عن تراجع الائتلاف عن قبوله بالمشاركة في مشاورات جنيف التي دعا إليها المبعوث الدولي إلى سورية، التي انطلقت في الخامس من مايو/أيار الحالي.
وذكرت المصادر أن قرار المشاركة يجب أن يخضع للتصويت أمام الهيئة العامة، وأن يحصل على الغالبية النسبية من أصوات الحضور لتتم المصادقة عليه.
وكانت مصادر داخل المعارضة السورية نقلت إلى “العربي الجديد”، أن رئيس الائتلاف الوطني السوري بعث برسالة إلى فريق دي مستورا أعلمه فيها أن وفد الائتلاف لحضور مشاورات جنيف سيكون 12 شخصاً، وأن الوفد سيحضر إلى جنيف في 11 مايو الحالي وسيشارك في الجلسات المخصصة له في 12 و13 و14، قبل أن يتراجع عن هذا القرار ويعيد البت في قرار المشاركة خلال مشاورات الهيئة العامة في الائتلاف.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *