النظام يزهق أرواح 20 مدنيا في موقف للنقل بحلب

قضى 20 مدنيا على الأقل وجرح العشرات في مدينة حلب يوم الثلاثاء، إثر قصف طيران النظام منطقة تجمع لسرافيس النقل قرب دوار “جسر الحج” ببرميل متفجر.
وقال مراسل “زمان الوصل” في المنطقة، إن طيران النظام استهدف منطقة تجمع سرافيس نقل الركاب من مدينة حلب إلى القرى ومناطق سيطرة قوات النظام، مخلفا عددا كبيرا من الضحايا، واحتراق عدد من سيارات النقل بمن فيها من الركاب المدنيين.
وأشار المراسل إلى أن فرق الإطفاء والدفاع المدني والإسعاف سارعت إلى المنطقة لإخماد الحرائق الناتجة عن انفجار عدد من السيارات المركونة نتيجة إصابتها بشظايا البرميل واشتعال النار فيها، لافتاً إلى أن أكثر من 7 مدنيين قضوا حرقاً داخل
سرافيس النقل.
وخلال عملية الإنقاذ عاودت مدفعية النظام المتمركزة على جبل “الإذاعة” المطل على المنطقة المستهدفة لاستهداف فرق الإنقاذ بالقذائف المدفعية وقذائف الهاون.
ونشرت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، بينها وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، خبراً قالت فيه إن “سلاح الجو” التابع للأسد دمر مستودعاً للأسلحة والذخائر وآليات لـ”التنظيمات الإرهابية” في منطقة جسر الحج بحلب.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *