حزب الله الإرهابي .. يجند الأطفال لصناعة المقاتلين بأفكار و سموم مذهبية و خرافية

تسائل موقع “الجنوبية” الشيعي المعرض لأفعال حزب الله الإرهابية حول إلى أي مدى سيستمر الحزب في تجنيد الأطفال الشيعة في لبنان لزجهم في أتون حربه الطائفية .
وقال التقرير أن الحزب يقوم بصناعة دقيقة ومعقدة للناشئة، صناعة عقائدية مؤدلجة ومبرمجة مسبقاً على تعليم الأطفال “الشهادة” والتضحية بالنفس وبكل غالٍ ورخيص في سبيل ما لقّنوه لهم على مدى سنوات في “البيئة الحاضنة” من سموم دينية ومذهبية وروايات وسرديات محرّفة وغير دقيقة عن ظهور المهدي وعن الجنّة وحور العين وما إليه من خرافات ما أنزل الله بها من سلطان…
و أضاف التقرير :” يغرّر حزب الله بالأطفال في القرى التي يتحكم بها وبمصائر أهلها. هؤلاء الأطفال الذين في الصورة يتمّ إرسالهم إلى مخيمات “كشفية” يجري خلالها تشجيعهم على “العمل المقاوم” و”الواجب المقدس”، بما يعنيه هذان المصطلحان من إرسال هؤلاء الأبرياء المغرّر بهم إلى ساحات القتل والتفجير وتدمير المدن والقرى السورية… وآخرهم وليس أخيرهم الطفل ابن الـ15 عاماً مشهور شمس الدين”.
و اكد التقرير ان الأطفال لا يعرفون الدولة اللبنانية ولم يتعلّموا إلّا في مدارس “حزب الله” المنتشرة في الجنوب والضاحية الجنوبية والبقاع غير الرضوخ للأوامر التي توجّه إليهم من قبل مسؤولي التعبئة في الحزب.
و ختم معد التقرير بالقول : فإلى متى هذا الجنون؟

11 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *