اشتباكات عنيفة بين القوات السورية وتنظيم “داعش” في تدمر

قال ناشطون في مدينة تدمر، الجمعة 15 مايو/أيار، إن القوات السورية قصفت محيط قلعة تدمر الأثرية بصاروخين للمرة الأولى منذ اندلاع الاشتباكات في المنطقة.
وأضاف أن الطيران الحربي السوري استهدف ضاحية العامرية شمالي المدينة والتي يتمركز على أطرافها عناصر تنظيم “داعش”.
ودارت اشتباكات عنيفة بأسلحة ثقيلة وقصف متبادل بين القوات السورية، وتنظيم “الدولة الإسلامية”، مساء الخميس، على أطراف مدينة تدمر وقلعتها الأثرية بريف حمص الشرقي، وذلك بعد يومين من سيطرة “داعش” على مدينة السخنة شرقي تدمرعلى بعد 70 كيلو متر منها.
وأشارت المصادر، إلى أن عناصر من “داعش” تسللت إلى الحي الشرقي من مدينة تدمر، وتصدت لها قوات الجيش السوري في اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، مبينا أن المدفعية السورية قصفت مواقع تقدم إليها التنظيم.
وأوضح المتحدث، أن الجيش السوري فرض حظرا للتجول في المدينة منذ يومين، تزامنا مع حشده لتعزيزات بهدف طرد “داعش” من أطراف المدينة والتقدم باتجاه السخنة.
تجدر الإشارة إلى أن القوات السورية سيطرت على مدينة تدمر بالكامل قبل تقدم “داعش” الأخير باتجاهها في ظل غياب كامل لفصائل المعارضة السورية في المنطقة.
وكان اقتراب تنظيم “الدولة الإسلامية” من المدينة الأثرية في تدمر، أثار مخاوف من سيطرته عليها ونهبها وتدمير الآثار الموجودة فيها كما فعل بالعديد من الأماكن الأثرية التاريخية في العراق.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *