المعارضة تتهم النظام بالتخطيط لجريمة حضارية بتدمر

قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن النظام السوري يؤلف مشهدا إجراميا جديدا يؤدي أدواره عناصر داعش، مع اقتراب التنظيم المتطرف من السيطرة على مدينة تدمر الأثرية المصنفة ضمن لائحة التراث العالمي.
وصرح سالم المسلط، الناطق الرسمي باسم الائتلاف السوري، بأن “سلوك النظام في تلك المنطقة يكشف عن نواياه”، وأنه مرتاح إلى الكارثة الحضارية التي يمكن أن يرتكبها تنظيم داعش في المدينة الأثرية، متأملا أن توفر تلك الكارثة غطاء للخسائر التي يتكبدها على مختلف الجبهات، وتحجب جانباً من الضوء عن الجرائم المستمرة التي يرتكبها، إضافة إلى أن الفوضى التي يفتعلها هناك ستفسح المجال لأزلامه ولدائرته الضيقة أمام نهب ما يمكن من الآثار بقصد بيعها”.
وأضاف المسلط أن الائتلاف الوطني يحذر من المخاطر التي ستنجم عن تنفيذ هذه الخطة بحق المدينة الأثرية، ويطالب منظمة اليونسكو بالتحرك العاجل لحماية المدينة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لدق ناقوس الخطر وتحميل المجتمع الدولي مسؤولياته.

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *