حصاد الاحداث الميدانية ليوم الأحد 19-07-2015

شبكة شام

ريف دمشق::
قام الطيران الحربي والمروحي بشن غارات جوية على مدينة الزبداني والتي تستمر فيها الاشتباكات العنيفة جدا بين الثوار وقوات الاسد المدعومين بعناصر من حزب الله الارهابي، كما استهدف منطقة المرج في الغوطة الشرقية و بلدة مضايا المليئة بالنازحين بعدة غارات جوية، ومن ناحية أخرى فقد سقط شهيدين وعشرات الجرحى جراء غارات جوية على مدينة عربين ، و في خبر منفصل فقد سمع صوت انفجار قوي في مدينة التل و لم يتم تحديد سببه.
حلب::
استهدف الثوار بقذائف الهاون ومدفع جهنم وبالرشاشات الثقيلة معاقل الاسد في حي الخالدية ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر الأسد ، كما و دكوا معاقل قوات الاسد على جبهة قرية باشكوي بريف حلب الشمالي بقذائف بقذائف هاون محلية الصنع ، في حين سقط 5 شهداء وعشرات الجرحى في حي الكلاسة بمدينة حلب جراء غارات جوية من الطيران الحربي على منازل المدنيين ، كما و سقط جرحى في كل من حيي الميسر والصاخور و قرب مبنى بريد حلب الجديدة و مدينة الباب جراء غارات مماثلة ، وشنت المقاتلات الحربية غارات جوية على بلدتي حيان و ماير وعلى مدينة الباب و محيط بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين و قرية الكيارية وكثف الطيران المروحي إلقاء براميل متفجرة على مدينة الباب و ديرحافر والقرى المحيطة بها ومحيط مطار كويرس العسكري ، بينما تعرضت بلدة حيان لقصف مدفعي لقوات الأسد ، و سقطت عدة قذائف على أحياء ‫‏الخالدية‬ وشارع تشرين ، و قام قناصو الأسد المتمركزين داخل قلعة حلب باستهداف منازل المدنيين المحيطة بالقلعة بالرشاشات الثقيلة ، في حين ذكر ناشطون ان طائرات التحالف الدولي شنت غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة في قرى صوران و أم حوش وحور النهر بالريف الشمالي، من جهة اخرى فقد قتل الشاب علاء محمد جولو برصاص عناصر حرس الحدود التركي اثناء محاولته دخول تركيا من منطقة حوار كيليس يوم أمس.
ادلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينتي جسرالشغور و بنش و بلدة التمانعة ، و القت المروحيات بالبراميل المتفجرة على اطراف مدينة معرة النعمان و على الحي الشمالي لمدينة خان شيخون ، كما قام الثوار بتأمين انشقاق خمسة عناصر من مطار ابو الظهور.
حماة::
استهدف الثوار معاقل قوات الاسد في مدينة محردة بصواريخ الكاتيوشا ، في حين القى الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مدينة اللطامنة و محيط مدينة مورك و على قرية قسطون ، بينما تعرضت قرية زيزون لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.
حمص::
تعرض حي الوعر لقصف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد.
درعا::
كثف طيران الاسد المروحي إلقاء براميله المتفجرة على المحافظة حيث سقط 3 شهداء وعدد من الجرحى في مدينة الحارة، و إستهدف أيضا بالبراميل كل من مدينة الحراك و بلدات صيدا وخراب الشحم واليادودة والنعيمة وأم المياذن و المسيفرة ومنطقة غرز و على احياء مدينة درعا المحررة و أم ولد و المنطقة الواصلة بين بلدتي ( اليادودة – المزيريب ) ، بينما تعرضت القرى القريبة من مطار الثعلة العسكري لقصف صاروخي و مدفعي عنيف ، كما و تعرضت احياء مدينة درعا المحررة لقصف مدفعي و صاروخي مما أدى لسقوط شهداء و جرحى في درعا البلد.
اللاذقية::
أعلن الثوار عن إستعادة “تلة عثمان” في جبل التركمان من قوات الأسد مخلفين خسائر في صفوف قوات الأسد و المليشيات المساندة له , في حين استهدف الثوار بصواريخ الكاتيوشا معاقل الاسد في قرية مشقيتا وحققوا اصابات جيدة، كما استهدفوا بصاروخ تاو سيارة تابعة لقوات الاسد في جبل السنديان ودمروها وقتلوا جميع من كان بداخلها , وسط قصف عنيف من قوات الأسد براجمات الصواريخ إستهدف قرى جبل التركمان.
الحسكة::
افاد ناشطون بتمكن مقاتلي تنظيم الدولة من التقدم في حي النشوة حيث بسطوا سيطرتهم على المدينة الرياضية ومشفى الأطفال ، كما سيطر تنظيم الدولة على حاجز بمحيط الفوج 123 بجبل كوكب بالريف الشرقي ، وسيطرت وحدات الحماية الشعبية الكردية على منطقة الحمر وقرية الفلاح شرق مدينة الحسكة، كما داهت الاخيرة قرية خراب السويفات بريف بلدة ‏تل براك واعتقلت عدد من الشباب بحجة التجنيد الإجباري، في حين شن طيران التحالف الدوالي غارات جوية على فوج الميلبية.
ديرالزور::
شن طيران الأسد الحربي غارات على حي الحميدية و  مدينة موحسن و على محيط مطار ديرالزور العسكري ، مما أدى لإرتقاء شهيد و سقوط جرحى ، كما قصفت الطائرات الحربية أيضا بالرشاشات الثقيلة بلدة حطلة و الشارع العام فيها ، بينما افاد ناشطون بقصف طائرات التحالف الدولي لمنجم الملح قرب بلدة التبني ، و من جهة أخرى فقد إستهدف تنظيم الدولة حي الجورة بقذائف الهاون.
السويداء::
طيران الأسد المروحي إستهدف بلدة جبيب بالبراميل المتفجرة.
الرقة::
شنت طائرات الأسد الحربية عدة غارات على مدينة الرقة و أطرافها ولا سيما على المنطقة الصناعية و حي الرميلة ، و سمعت بعد ذلك أصوات سيارات الإسعاف.

2 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *