قوات هادي تسيطر على معظم حي التواهي آخر معاقل الحوثيين بعدن

0

(أ ف ب) – أعلنت القوات الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الاثنين أنها تمكنت من السيطرة على جزء كبير من حي التواهي ومنشآته الحيوية والذي يعتبر آخر معقل للحوثيين في عدن.

قالت القوات الموالية لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الاثنين إنها بسطت سيطرتها على الجزء الأكبر من حي التواهي آخر معقل للحوثيين في عدن كبرى مدن الجنوب اليمني.

ووفق الناطق باسم مجلس قيادة المقاومة الشعبية علي الأحمدي فإن “مقاتلي المقاومة نجحوا في السيطرة على معظم حي التواهي ومنشآته الحيوية”. وأضاف أن هذه القوات استعادت قصر 22 مايو الرئاسي، ومقر الإذاعة والتلفزيون في عدن، ومقر قيادة المنطقة العسكرية الرابعة والقاعدة البحرية.

وأكد الأحمدي أن “عملية تمشيط واسعة تجري للقضاء على آخر جيوب المقاومة للحوثيين وحلفائهم” أي القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأكد هذا الناطق باسم القوات الموالية لهادي أن المتمردين ما زالوا ينتشرون على أسطح مبان في الحي لكن “بأعداد صغيرة”.

وقالت مصادر عسكرية موالية لهادي إن المعارك في هذا الحي أسفرت عن سقوط 28 قتيلا – 17 متمردا و11 عنصرا من القوات الموالية – وعشرات الجرحى خلال 24 ساعة.

وأضاف الأحمدي أنه تم أسر أربعين حوثيا، وأن قصر المعاشيق الرئاسي في حي كراتر لا يزال بأيدي المتمردين.

وأفاد شهود أن اشتباكات مسلحة متقطعة تجري في ضاحية عدن الشرقية وفي المدخل الشمالي للمدينة حيث لا يزال المتمردون يسيطرون على محور الطريق الذي يربط عدن بمحافظة لحج المجاورة.

ووصل فريق فني من الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في إعادة تأهيل مطار عدن حسب ما أعلن وزير النقل اليمني بدر باسلمة.

وكان الحوثيون قاموا الأحد بقصف أحد أحياء شمال عدن ما أدى إلى سقوط نحو ستين قتيلا من المدنيين، حسبما ذكرت إدارة الصحة في المدينة.

من جهة ثانية قصف طيران تحالف الدول العربية الاثنين مواقع عدة للمتمردين في جنوب البلاد خصوصا قاعدة العند الجوية في لحج في محافظة الضالع حسب ما أفادت مصادر عسكرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.