تقرير.. نظام الأسد يقتل 124 مدنيا خلال العيد

زمان الوصل

 

أكد تقرير حقوقي أن قوات النظام قتلت 143 شخصاً خلال أيام عيد الفطر الثلاثة، غالبيتهم الساحقة من المدنيين.
وكشف التقرير الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 124 مدنياً كانوا بين قتلى النظام منهم 36 طفلاً، و24 سيدة، فضلا عن 3 ضحايا قضوا بسبب التعذيب.
ووثق التقرير حصيلة الضحايا وأبرز المجازر التي تم ارتكابها في أيام عيد الفطر منذ 17/ تموز حتى 19/ تموز/ 2015، مؤكدا أن عدد الضحايا 157 شخصاً.
وأشار إلى أن الحصيلة المذكورة لا تشمل الضحايا من قوات النظام (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية والشيعية الأجنبية)، والضحايا من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وذلك في ظل عدم وجود معايير يمكن اتباعها في توثيق هذا النوع من الضحايا.
وبحسب التقرير، فإن تنظيم “الدولة” قتل 4 مدنيين، بينهم طفل وسيدتان، أما تنظيم “جبهة النصرة” فقد قتل طفلين.
وذكر التقرير أن فصائل المعارضة المسلحة قتلت 3 مدنيين، في حين بلغ عدد الضحايا الذين قتلوا على يد جماعات لم تحدد الشبكة السورية لحقوق الإنسان هويتها 5 أشخاص.
وأوصى التقرير مجلس الأمن بضرورة اتخاذ إجراءات إضافية بعد مرور أكثر من عام على القرار (2139) ولا يوجد التزامات بوقف عمليات القصف العشوائي، التي تسبب التدمير والقتل اليومي.
كما طالب بالضغط على الدول الداعمة للنظام كروسيا وإيران ولبنان من أجل إيقاف عمليات التزويد بالأسلحة والخبرات بعد أن ثبت تورطها بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.
وأكد التقرير على وجوب إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين وتطبيق مبدأ مسؤولية حماية المدنيين، لحفظ أرواح السوريين وتراثهم وفنونهم من الدمار والنهب والتخريب.

 

0 مشاهدة
0 ردود

هل ترغب بالتعليق على هذا الموضوع ؟

تسعدنا مشاركتك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *